الاثنين، 3 مارس، 2008

الخطا الاكبر

اكبر الاخطاء التى نرتكبها فى حق انفسنا اننا لا نقبل الرأى الاخر مهما تعارض مع اراءنا لانه اذا لم نسمح لمخالفينا بأبداء ارائهم هيجى علينا الدور ولا يسمح لنا نحن بعرض رأينا (لانه يوجد من له اراء تتعارض مع ارائنا )وفى الحالة دى مش هنلوم الا انفسنا وكذلك اذا انتقدنا احد يكون نقد عقلانى وعلمى مش نقد لا مواخذة نقد .....او على الاقل نقد نذكر الايجابياتت والسلبيات

اعقلها وتوكل

كم يحزننى كمتابع للاخبار عندما تستضيف القنوات الفضائية بعض الضيوف وخاصة من الخبراء الكبار ونجده يتملق الشارع ويقول كلام غير مقتنع به ولكنة يعجب العوام وغير مدركين بان هذا يعتبر شهادة زور والاولى به توجيه الشارع مش يمشى على هوى الشارع لان الشارع يمشى بالعاطفة ويجب على الضيف تبيان الموقف بحكمة وروية ولا يسمح للمضيف بتويجيهه وجهة معينة ويجب علينا كمشاهدين غربلة كل مايقال ولا نسمح للاخرين بحشونا بما يريدوه لاننا مش اشوله فارغة فى حاجة لمن يملئها .....افلا تعقلون.....واعقلها وتوكل .....مش احشيها وتوكل
كم انا سعيد يا احبائى اليوم بهذه المدونة لابث ما اشعر به واحثة
ولى اكثر من سنة اود عمل مدونة ولم اقدر لعدم وجود الخبرة
وبعد لجوئى لمدونات اخرى للكتابة فيها تمكنت من عمل مدونة
oh my god
كم انا سعيد
مع انى اسمى ناجح
لكن عمرى ما كنت

على بلاطة(هل نحن شعب ديكتاتورى)او ديما كتورى

هل نحن شعب ديما كتورى(دايما دكتاتورى)
طبعا هذا رأى صادم لنفسى اولا وللاخرين
فلو نظرنا للحقبة الناصريه بكل ما لها وما عليها
سنجد قد حقققنا انجازات فى كل المجالات
ولما اتيحت لنا بعض الديقراطية المقيدة بمائة قيد
انهارت كل الانجازات وبدا الانهيار اللى احنا شايفنة
والكل يعانى منة
طبعا انا اتمنى اكون غلطان بس كل الشواهد بتدل علىكده
==============================
ناجح يوسف فهمى ناظر مدرسة
حاصل على بعثة فى الادارة المدرسية فى المملكة المتحدة(بريطانيا العظمى سابقا)
بمدينة بيوكاسل جامعة نورثومبريا -وقد سبقتها بعثة داخلية فى جامعة عين شمس