الجمعة، 19 مارس، 2010

تكسيرك للمثل والمبادىء والقيم الايجابية و المثالية/
يحولك فى النهاية وباليقين من جانى الى مجنى عليه/
فالمجرم الصغير ينتهى بين انياب مجرم كبير وتتوالى العملية/
لتصفية الحسابات وتسديد الديون لاصحابها مهما كانت مختفية/
وهذه حقيقة كونية ونتيجة منطقية معروفة للجميع وبديهيةو منتهية/
واصلاحنا لما تعوج من تصرفات يصب فى مصلحة الانسانية/
وبما اننا بشر الكل هيستفيد ويعيد البسمة والفرحة للحرية/
وكل منا ياخد مكانه بكل يسر وتنتظم من جديد الابجدية/