الاثنين، 24 مارس، 2008

حقنا الشعب فين

ما يكونش يا جماعة احنا ولاد البطة السودة
دايما حقنا مهضوم ورايح وما لهش عودة
ويا اخى الغريبة انه ضايع سواء غصب او بالجودة
بالرغم من الالحاح فى الطلب فهى الحلم والانشودة
ولا نجد الا التسويف والمماطلة والامانى الموعودة
من قلوب عمية البصروالبصيرةو متعبة ومكدودة
وفى النهاية تجد كل الطرق للحق مسدودة
يا ظالم انصف نفسك فايامك قصيرة ومعدودة
والحقوق محفوظة لا صحابها ومن غيرك مردودة
ونهاية الظلم تلاقى خيمة حياتك مهدودة
وقصتك مروية للعبرة بعد حياة قاسية ومشدودة
=================
كم نفسى رايدة وتواقة
لممارسة المرونة الايجابية الخلاقة
التى تحق الحق وتحسن العلاقة
وتخلى النفوس هادية ومرتاحة ومشتاقة
لبذل الجهد المضاعف الذى يستحق من الورد باقة
ويتقبل متاعب الحياة مهما كانت شاقة
ويسعد ايامنا بالخير وتكون مضيئة وراقة
ونستمتع بتغريد العصافير الزقزاقة
ونعود بخير للادب والذوق واللياقة
ونتخلص من مراسم الفهلوة والحداقة