الثلاثاء، 28 يوليو، 2009

تعليق على بلادى وان جارت

بلادى وان ظلمتنى كالعادة فلم تفعل الشىء الجـــــديد
فهذا منهج صغارها بعد ان صارت القلوب من حديــد
فاحتلونا المماليك وصرنا اوباشا وصاركل حر شريد
فهل نلوم المماليك بعد ان ملكناهم وهذا وضع شاذ وفريد
فعاملونا بالكرباج كما اعتادوا وهذا فى عرفهم تعامل سديد
ونحن من دلعنا نراه تعامل قاسى .....ووضع ظالم شديد