الخميس، 27 مارس، 2008

الدنيا دى

الدنيا دى غابة وماسكها شيخ منصر
والناس غلابة مربوطة بسلك شايك واللى عايز يتفك يتعثر
وحظهم من قزاز من اقل شىء يتحطم ويتكسر
ما عدا افراد العصابة متبغددة وعلينا بتتمنظر
ويا ويل من يقف فى سكتهم وجبروتهم المتعنطز
ويا عينى علينا صاعدين من حفرة لبير وبئس المنظر
حتى العيش الحاف مش لاقينة وقاعدين ننظر
سبحانه يفك اسرنا من غابة اللصوص وكل مفترى متكبر
ويدفع فاتورة الظلم من استأسد علينا واتكبر
دا احنا غلابة وربنا هيسترها معانا ويتستر