الأحد، 6 أبريل، 2008

زمن الاعدقاء

هل الصراحة والحق مضيعة للاصــــــــدقاء
لا اظن ذلك فى زمن الاعد قاء معدومى الوفاء
ففيه كل صديق به عدو يتستر فى الخفاء
وكل عدو محتمل ان يكون من الاصدقاء
هذا و تلك متوقف على المصلحة السنحاء
فاذا كنت ذو جاه الكل صادقك وجاء
وان شمسك غربت استحقيت قسمة الغرماء
الكل يفوز منك بقدر العداء والهجاء
يريدون مص دمك بلذة حتى الارتواء
وان استعدت نفوذك ابدو لك عدم الاستغناء
قلوبهم وحناجرهم لك حضن وفداء
وان كنت بلا نفوذ تركوك وحيدا فى العراء
متعللين بقولك الحق وانك من الصرحاء
============
تعليق على مقولة قول الحق لم يترك لى صديقا
==========================


الى واحد مش هاضمنى

اتيت ذنبا مهولا وانت للتسامح خصم
احببتكم حبا كبيرا ووجدت لديكم كل الظلم
يا عديم الوفاء يا معدوم الفكر والعلم
ماذا جنيت حتى ارى كل هذا الكره والسقم
من اناس لم اكرههم يوما رغم كل هذا الظلم
لماذا كل هذا التحدى ؟وكل هذا الحقد السقيم
وانا مخلص لكم وانتم جعلتمونى غريم
واود التعايش معكم وعلى استعداد لدفع الرسوم
وننقى الجو الملبد والقاتم والمحمل بالسموم
ونتخلص من كل فكر حاقد مريض مذموم
ونساعد كل انسان يائس وكل مظلوم
ونصبح فى سماء العدل كواكبا ونجوم
نرضى رب الكون ونرضى كل مظلوم
ونمسح دمعة كل باكى ونعطف على كل محروم
ونصبح اصلاء بجد والاصل يرفرف ويحوم