الخميس، 29 أبريل، 2010

اذا حاولت ان تبنى هتلاقى العشرات قصادك بكل همة بتهد/

فمهما بنيت مش هتلاحق على مدمنى الهدد او تقدر تـــــعد/

وهتلاقيهم ناس عاديين غلابه مطحونين مظلومين بحق وبجد/

ولا هم لهم الا الشكوى من الناس الظلمة وهم للظلم اشد/

وهتلاقى كمان مسئولين لا يعرفون من المسئولية الا الهد/

وانا مش عارف هل هذا طبع ؟؟ام حكمة وفلسفة الغد/

يهدوا البلد على روؤسنا واكيد مش هيلاقوا اى رد/

وعلشان كده الدنيا عندنا عامت ولم تعود تهم اى حد/

الأربعاء، 28 أبريل، 2010

العداء غيرالمعلن بين البشراسوأ العداوات ويفتقد لاى شــرف /
ففى وجودك يبتسم وفى غيابك يتأمر ويلعن بطريقة تدعو للقرف/
ولا يكتفى بالعداوة ولكن يعتقد ان الخصومة بشرف مجرد ترف/
ولا يقدر عليها فقد تعود على الغدر الخسيس واحترف/
فهو قمة فى الندالة وبالظلم والقسوة اشتهر واتعرف/
ولممارسة الرزيلة ومحاربة الفضيلة مال وانحرف/
ويستحق الاشفاق مع انه عاق ومع ذلك دمعه ينذرف/

الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

ناس زى الجراد فى اذيته وناس زى النحل فى حلاوة وصحة انتاجه/

فالجراه ياكل الاخضر واليابس والنحل لا نستغنى عنه ودوما نحتاجه/

والحكم على الدول بافرادها وهل هم جراد ام نحل فى عمله ومزاجه/

فالجراد فى اى ارض يستوطنها يفقرها ويمص دمها ثم يعود لادراجه/

اما النحل فمحب للزهور والورود والخضرة فهو كمن ينير للدنيا سراجه/

يفيد ويستفيد وبدون اذى يعطينا الغذاء الحلو الصحى الناتج من اخراجه

اما الجراد فهو بطبعه لاتستطيع تعديل سلوكه المؤذى ولا يمكن احراجه/

بعكس النحل نظام وانضباط والكل يسعد بعمله الدوؤب وانتاجه ورواج

الأحد، 25 أبريل، 2010

طالما نعطى القيمة للعقل المتبلد الجامد الخرافى/

مش غريب تتخلف وتعيش ريان وجعان وحافى/

وتصير الكلمة العليا للحمقى والجهلة والاجلافى/

والجهل يتصدر المجلس ويكون قوى وسيد ومتعافى/

ومتلاقيش حد يقول للعدل والذوق والانسانية عوافى/

وان حاولت الافلات منهم كسروا ايدى ومجدافى/

وللاسف هذا الهم تعدى النطاق المكانى والجغرافى/

ليضم شريط الجهالة وطوق الاجرام الاحترافى/

الثلاثاء، 20 أبريل، 2010

هيفضل الامل موجود طالما نبت فى الارض عود/
فتخضر الارض من جديد والنماء يظللنا ويعود/
فالخضرة رمز الحياة تطارد التصحر العقبة الكوود/
وتقاوم التجريف فى كل المناطق والازمنة والعهود/
والعدل وان غاب سيعود لان الله بعدله موجود/
مهما طورد وغيب وقوبل بكل نكران جحود/
فالعدل اقوى من الظلم والظالمين والبارود/
فنعود نزرع بدل الحسك والشوك فل وورود/

الجمعة، 16 أبريل، 2010

يقاومون السلام بكل خسة وخبث وعنف وقوة
ويروا فى العنف والكراهية ضـــالتهم المرجوة/
وده مجالهم المفضل على كل المستويات بره وجوه/
فى النهاية يتباكون على ضياع السلام وفقدان المروة/
وهم اصحاب اخلاق وطباع الذئاب والحمير والسلعوة/
وتجدهم محشورون فى كل موقف مخزى بلا دعوة/
للتخريب والتهريب والترهيب والعنف والقسوة//
وهؤلاء هم نشطاء الخراب وحركتهم بلا رسوة/

الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

كم هانت ويا ما تهون العشرة والصداقة والزمالة والجيرة/

حتى حق الحياة فقدت النجاة على يديهم الشريرة الخبيرة/

فسرقوا الامانوالاطمءنان وزرعوا الشك والقلق والحيرة/

بتدابير وحركاتوتصرفات اقل ما توصف بانها حقيرة/

وايه المنتظر من ناس طبعهم الغدر والخسة والغيرة/

ومنبت سوء وشغب ودخان وحروق وتكسير وتعويرة/

وتعدى على البراءة بكل جراءة وعصرها بعصارات مستديرة/

فكانت نفوسهم المريضة بكل حماقة وخبث مستحقة وجديرة/

الجمعة، 9 أبريل، 2010

العالم بحور ومحيطات وقارات تبدو ما ليهاش نهاية/

بالنت تقارب وتضاغط وصار مجرد قصر او سراية/

ترى امريكا اسيا وكذلك اوربا تعرفها من البداية/

وتخاطب استراليا روسيا فتسمعها جبال الهمالايا/

ونتابع ما وراء البحار وما فوق السحاب وكأنه ورايا/

بارك الله فى العلماء ليستفيد الجهلاء وادعوا معايا/

بالخير العميم والكلام يكون فى الصميم للسلام والهداية/

ونكون اضافة للعالم لا خصما وبكدة تكتمل بنيان الرواية

الاثنين، 5 أبريل، 2010

كل من ينتمى لعالم العبيد يعادى العالم الحر/

وبكل تخلفه وعفونته يرميك بقذارته ويشر/

ولا ينفع احد ولكن دايما يوذى ويضـــــــر/

وهو اول المتضررين وهو الهايف ويعر/

يهوى الكرباج والاعوجاج وكل قوى الشر/

وتراث طويل من ضرب الجنازير والكر والفر/

فجابوا لنا الضغط والسكر وشربونا المر/

ولا سبيل لعلاجهم اوترك كل منا حــــــــر/

فمملوك كل زمن غير مؤتمن ولا يسر/