الخميس، 29 أبريل، 2010

اذا حاولت ان تبنى هتلاقى العشرات قصادك بكل همة بتهد/

فمهما بنيت مش هتلاحق على مدمنى الهدد او تقدر تـــــعد/

وهتلاقيهم ناس عاديين غلابه مطحونين مظلومين بحق وبجد/

ولا هم لهم الا الشكوى من الناس الظلمة وهم للظلم اشد/

وهتلاقى كمان مسئولين لا يعرفون من المسئولية الا الهد/

وانا مش عارف هل هذا طبع ؟؟ام حكمة وفلسفة الغد/

يهدوا البلد على روؤسنا واكيد مش هيلاقوا اى رد/

وعلشان كده الدنيا عندنا عامت ولم تعود تهم اى حد/

هناك تعليق واحد:

E73 يقول...

جميلة جدا جدا وبجد
مبدأ أو منطلق الهدد
ونرجع نستغيث ونقول مدد
ماحنا أصلنا بالسلبية بنرد