الجمعة، 30 مايو، 2014

من حقك الاحتفاظ بعقدك وكلاكيعك لكن ما تعقدنيش معاك/
وكما اخترت طريقك الغلط من فضلك ما تسحبنيش وراك/
فالحياة نمو وتقدم وتسامح وليست تعطيل واشتباك وعراك/
فانفتح على العالم بحب وخد ما يناسبك وافتح لك باب وشباك/
وخياراتك انت المسئول عنهاوخليك دوغرى وبلاش ارتباك/
وتخلى عن اوهامك واراجيفك وراجع نفسك وفض الاشتباك/
ولا تناطح بتخلفك ولا تقاوم الدنيا فالحق عمره ما كان معاك/
والحق ضالة الحقانى اللى ضاع فى زمانى منك ومن اوصاك