الأحد، 16 مارس، 2008

هل جربت ان تكون جنديا فى جيش البطاله

هل جربت يوما ان تكون جنديا فى جيش البطالة
وتكون ضابطا لنفسك وامالك بدرجة عاله
وتصرف اخر الشهر شيك اليأس بدل الحوالة
تفقد قيمتك ودورك المنتظر لا محالة
ولا تملك لنفسك ضرا ولا نفعا غير الكلام والقوالة
وتكون حياتك جحيما مقيما صعب الاحتمالة
وتخطط لمستقبلك بالتهريج والارتجالة
ايها المسئول عنى لا تتركنى فى الشارع مثل الزبالة
كفايه المشاكل مع الزبالة والغلاسة والرزالة
اين حقى فى العمل واين اجد العدالة
ولما اهج لاى بلد تتهمونى بالعماله
ولما اغرق على سواحل ايطاليا تستكثرو على الشهادة
وتقيمو المناحة كالاهل والعادة
قال يعنى حزانى وانتم عايزين استزادة
وكل ما تخلصوا مننا تكونو اخر سعادة
=======================
من دعائم المجتمعات الرخوة
تفشى الفساد والرشوة
تجدها فى سفح وقمة الربوة
كنا ندفعها لاخذ ما لانستحقة
اصبح كل منا يدفعها مرغما لاخذ حقه
يا له من تقدم فى توزيع المشقة
توزع علينا بالعدل والرقة
والمرتشون يجدون فى سلوكهم محقة
لعدم وجود ما يردعهم بجد وشدة
بل اصبح لهم حماة بكل حدة
يحمونهم غدا ومبارح والنهاردة

ليست هناك تعليقات: