الجمعة، 11 أبريل، 2008

نظرية المؤامرة

ليه استهوتنا بحدة نظرية المؤامرة
وهى اشد خطورة من الغفلة والمقامرة
فانا لاانكر وجودها ابدا بالمرة
ولكن اين نحن يا حسرة
ولماذا لا نعد العدة ونملك القدرة
لمواجهة كل الصعاب بالعلم والخبرة
وكيد الاعادى تحدى مثله مثل اى مضرة
نواجهه بالاستعداد واليقظة والمسرة
فهذا واجبنا مواجهة النيران المستعرة
سواء نيران صديقة او عدوة
اما نتكاسل ونعلق غلطنا على كلب او هرة
هذا هو التقصير والعار والمعرة

هناك تعليقان (2):

واحد من البلد دى يقول...

أولا مشكور أخى على المرور والتعليق...هذا هو التقصير والعار بالمرة.ولازم نشوف حل من خارج المجرة.ونبطل نسيب البلد ونهرب على برة.لأن البلد برضه فيها حاجات كتير سارة.أنا رآيى الشخصى_إن كان يعنيك_ألا تحاول أن تأشعر ما يصلح لأن يكون نثرا...فيمكن جدا أن يكون الموضوع قوى بالنثر.فتفقده قوته بمحاولتك تحويله للشعر_إن صحت تسميته شعرا_وتذكر دائما أن المدونات جعلت لتبادل الآراء وربما الخبرات...فلا تغضب منى رجاء...تقبل مرورى وتقديرى

shaimaa samir يقول...

بداية
اعجبنى فى كلماتك البسيطة
انها تعطى حلولا اكثر منها تحليلا
وهذا ما نحتاج اليه اكثر
ماالعمل..؟؟
كيف نستطيع..؟؟
الكلام يطول جدا
ولكنك اقتصرته فى كليمات تحمل بداخلها الكثيير
سواء ما معنى العلم
واليقظة
وغيرهمامن المفاهيم
التى ذكرتها او لم تذكرها
فكل منا يعلم ويعرف
ما يستطيع ان يفعله
ولكننا نتكاسل
جزاكم الله خيرا على هذا البوست الجميييييل