الجمعة، 29 مايو، 2009

نفرا منا لبس لباس القومية الطاهروتبولوا للآسف فيه
فتوطنت الرائحةالكريهةاماالرائحة الطيبةهجرت اراضيه
وبأسمها جلبنا كل ما يضر وقتلنا كل حر وما يطلبه ويبتغيه
وصارت القومية طائفة وما خارج منها نرفضه بشدة ونلغــية
فوضعنا اساس الطائفية المـــتين ولنحفظه من كل سوء وونجيه
وعشنا خارج اطار الزمن وانفردنا بالتخلف لنعتز به ونربيه
ووزعناه بيننا بالعدل لشدة ضرره وتأثيره المميت وما يخبيه
اما العدل والمساواة فتعيش انت وهذا اختيارنا وهذا ما نرتضية

هناك تعليق واحد:

بسنت صلاح الدين يقول...

كلام جميل فكرنا بواقعنا المرير و مساوىء اتخذناها اسلوب حياه