الثلاثاء، 8 يونيو، 2010

يا بنى لا تكره ولا تعادى فالكراهية مرض بل اقول وباء/

والعداء سوء طبع وعرض للمرض لا يحقق اى انتماء/

ومحبة الاعادى سمو وعلو وترفع وســــلوك الفضلاء /

فبالمحبة نفسك تطيب وتتقبل من كانت لهم تصرفات هوجاء/

وعادة وطبع لمن يريد ان يكون من الناس الحكماء الاسوياء/

يمارسونها عن قوة وقناعة ورضا لا تظاهرا اوحبا للرياء/

لزرع السلم عن علم واسفنجة لامتصاص قريفة الجهلاء/

ففى المحبة هزيمة للكراهية وتجد فيها الملاذ والاحتماء/

هناك 4 تعليقات:

فشكووول يقول...

السلام عليكم على بلاطه
على بلاطه .. اذا كانت البلاطه بعناها ومش لاقيين نشترى بثمنها حاجه
على بلاطه احنا الوقت على الأرض ومش لاقيين البلاطه
تحياتى

samy يقول...

استاذى الفاضل

كلامك عن المحبة جميل جدا وصحيح

ربنا يديم المحبة

اسف على الفترة اللى فاتت من عدم المتابعة

تقبل اعتذارى ومرورى

شكرا

mrmr يقول...

من الاخر
وعلى بلاطه
بالمحبه كل شئ مستطاع حتى مع الاعداء
ربنا يطرح المحبه بين شعوب العالم

افروديت يقول...

فعلآ يااستاذكلام حضرتك مظبوط لكن في ناس بيجبرونامش نكرهم بس كمان نحتقرهم زي الناس الامصوا دم الغلابة لأخرقطره. تحياتي لك