الجمعة، 1 مايو، 2015

يا احبائى افرحوا وتهللواكما تقول الحكمة و الوصية
فالحزن والكأبة والضجر خطايا زيها زى اى خطيه
فتوبوا عنها واخلعوها والبسوا النفس الجديدة البهيه
وافهموا الدنيا وعيشوها بهنا وسرور ونفس رضيه
وتأملوا فى عطايا ربنا وامنوا حتى التجارب عطيه
بتفوقك وترجعك لربنا وبلاش يا اخى  تعتبرها أذيه
وربنا لايحابى احدا حتى اصحاب الامجاد السماويه
فأرضى بما قسمه لك ربنا فعدم الرضا اكبر معصيه

هناك تعليق واحد:

momken يقول...

فعلا الحزن خطيه
ربنا يتوب عليا من كل الكأبات


تحياتى
....